الرئيسية / تجارب (صفحة 6)

تجارب

مثل عاشقة تحت أشجار مزهرة: قصائد من يوسانو أكيكو

محمد الأسعد           شاعرة يابانية مثيرة، ليس بكونها أول روح شاعرة في تاريخ اليابان تضع الإمبراطور، سليل الآلهة في الثقافة اليابانية التقليدية، بين قوسين وتشكك بحكمته ودوافعه فحسب، بل ولأنها الشاعرة الجميلة التي هتفت “الربيع قصير•• قصير•• ما جدوى الخلود الذي لا نراه؟”• لماذا استحقت أن ...

أكمل القراءة »

‘مولى الحيرة’: ملحمة بمسارات ومصائر متشابكة

بادر توفيق مسارات ومصائر متشابكة تلك التي دفع بها الرّوائيّ الجزائريّ إسماعيل يبرير من خلال نصّه الجديد “مولى الحيرة”، وأثناء ذلك لا يقف القارئ على آلام وجودية وحياتيّة خبرها كونه يعيش في الوطن العربي، ولكنّه يكتشف قدرة الكاتب على ترويض السّرد، وقد وصفه على لسان “الشيخ الأبيض الرّائي” بأنّه “وحشٌ”. ...

أكمل القراءة »

إسماعيل غزالي :سرد يتجول في جغرافية المتاهات

محمد الأسعد           ثلاثة مداخل إلى أربعة كتبٍ قصصية تفتح طرقاً إلى عوالم من أطلق على نفسه تسمية “عراب الهامش المريب”، المغربي “إسماعيل غزالي” المنحدر مثل عاصفة سرد ذكية من أعالي الأطلس النائي. المدخل الأول إلى كتاب “عسل اللقالق” مأخوذٌ من الأرجنتيني بورخيس (1899-1986) صاحب المتاهات: ...

أكمل القراءة »

رسالة من الشهيدة حسيبة بن بوعلي إلى والديها (15 سبتمبر 1957)

تقديم مليكة القورصو ترجمة صلاح الدين الأخضري تحمل هذه الرسالة التي كتبتها حسيبة بن بوعلي أثر التضحية العظمى لجيل بأكمله. فهي تشهد على الجحيم المضاعف الذي كان، ولكنها أيضا نصيب سكان القصبة اليومي: معاناة “معركة الجزائر” المزعومة والسّرّية، ولكنها أيضا تحمل أملا في رؤية الجزائر يوما حرة مستقلة. وهذه الرسالة المؤرخة ...

أكمل القراءة »

بين غيابين: الليف لاشان عليه

عاشور فني  طور المجتمع التقليدي طرقا متنوعة لتعليم الأطفال الكتابة والقراءة وتحفظيهم القرآن الكريم واللغة العربية معا. تبدأ الرحلة في القرية أو في الحي لكنها تنتهي في الزاوية أو في جامع كبير. كنا في بداية الاستقلال في مرحلة انتقالية: توقف معظم الجوامع عن التدريس بسبب الحرب أو بسبب النشاط النضالي ...

أكمل القراءة »

الزهور النادرة تذبل مبكرا جدا

من تجربتي في كتابة الهايكو عاشور فني كيف تقول في نَفَس واحد ما تقوله ملحمة قديمة؟ ذلك هو التحدي الذي يواجهه كاتب الهايكو: أن تكتب في ثلاثة أسطر ما كتبه الشاعر القديم في ألف صفحة. ولو أردنا تمثيل كتابة الملحمة بخط بياني متصاعد يزيد طولا مع كل حرف وكل نقطة ...

أكمل القراءة »