الرئيسية / المقام (صفحة 10)

المقام

هندفي جيب الأرض. قراءة انطباعية في رواية ” أشياء ليست سريّة جدّا”. لـ هند جودر

قراءة:إلهام بورابة .. كنزي مخبّأ في شقّ أسود … أيتها الليلة الباردة ، من اللغة أعتذر. هكذا تودّ هند توجيهنا ،أيّها القارئون دعكم من لغتي ـ ابحثوا في جيوب الأرض. فهل بعد هذا أهتم باللغة؟ فلاداع ، اللغة معيارية وقد ألفتها . والعتب على العتبة ” أشياء ليست سريّة جدّا” ...

أكمل القراءة »

البعد الثقافي في مذكرات حسين آيت أحمد

محمد أرزقي فراد لا يختلف اثنان في سمو مكانة المناضل حسين آيت أحمد في تاريخ الجزائر المعاصرة، لما قدمه من جهود نضالية في الحركة الوطنية وثورة نوفمبر التحريرية، ثم في عهد الاستقلال من أجل تكريس الثقافة الديمقراطية بدلالتها المتنوعة. وتمحورت كلمتي في هذا المقام حول البعد الثقافي في مذكرات حسين ...

أكمل القراءة »

إجابة عن السؤال: ماهو التنوير؟  

  إيمانويل كنط ترجمه عن الألمانية : إسماعيل المصدق تقديـم:       في عدد شهر دجنبر 1783 من “مجلة برلين الشهرية” نشر راهب من برلين اسمه تسولنر  Johann Friedrich Zöllner (1753-1804) ردا على مقال سبق أن نشرته نفس المجلة في عدد شتنبر من نفس السنة يدافع فيه كاتب لم يفصح عن ...

أكمل القراءة »

قواعد العشق الأربعون- شمس التبريزي

القاعدة الأولى: إن الطريقة التي نرى فيها الله ما هي إلا إنعكاس للطريقة التي نرى فيها أنفسنا، فإذا لم يكن الله يجلب لنا سوى الخوف والملامة فهذا يعنى أن قدرً كبيراً من الخوف والملامة يتدفق لقلوبنا، أما إذا رأينا الله مُفعماً بالمحبة والرحمة فإننا نكون كذلك. القاعدة الثانية: إن الطريق ...

أكمل القراءة »

قراءة في كتاب “الشعرية العربية”لادونيس

الناقد المغربي: د. جميل الحمداوي أهدي هذا المقال المتواضع إلى الشاعر المغربي المتميز الكبير والمقتدر علي العلوي الذي ظلمته في مقاربتي النقدية الطائشة المتعجلة الجاهلة المنشورة في عدة مواقع رقمية، والتي من خلالها تعلمت من الشاعر درسا لن أنساه في حياتي، وأعترف أمام الجميع بأنني ظلمته ولم أوف حقه تقصيرا ...

أكمل القراءة »

ما يجب ان يقال في حادثة “عين الفوارة”

محمد علاوة حاجي   ١ هل نُبالغ إن قلنا إن 18 ديسمبر 2017 كان يوماً حزيناً، ليس فقط بالنسبة لمدينة سطيف، بل للجزائر كلّها، بل لمحبّي الفنّ والجمال أينما كانوا؟ ٢ في قلب الصورة: رجلٌ ملتحٍ وسمين بـ «قندورة» بيضاء يحمل مطرقةً وإزميلاً، كما لو كان يهمّ بنحت عملٍ فنّي. ...

أكمل القراءة »

اجلسي بحجري Qim deg rebbi-w

لونيس أيت منقلات ترجمة :عاشور فني اجلسي بحجري أزيلي مللي يا من أحب أزيلي أحزاني   اجلسي بحجري فلا أحد سواك يقدر على تلقي ما يجيئني   أنت ناعمة عندما ألمسك بيديّ وكم أحب صوتك عندما تنطقين وعندما أكون في حشة أنت تزيلين همومي   اجلسي بحجري نحن وحدنا لا ...

أكمل القراءة »

في خيبة القراءة: كيف نؤسّس للقراءة العمياء

بن علي لونيس أكتبُ لأحتفي بالنُّصوصِ، وأزعم أنِّي لا أكتب إلاّ عن النّصوص التي تحمل قدراً من الجدارة الجمالية، أو من الإمتاع أو من الإدهاش. صحيح أنّ العثور على نصّ مُبهر ومباغت هو قضية صدفة، لأنّ الصُدف وحدها هي الآلية الوحيدة للعثور على النادر من النصوص القوية، إلاّ أنّي لا ...

أكمل القراءة »

جناية السينما على القصبة: نمطية المتاهة المليئة بالموبقات

  مهدي براشد يَا بَهْجَتِي قَالُوا لَكْ بَلْلِي انْتِ مَبْنِيةْ فُوقْ الجْزِيرَهْ الْخَضْرَا؟ وَالْجْبَلْ مُولْ الْقَمْقُومْ الابْيَضْ رَاهْ مْسَامِيكْ عْلَى الشَّفْرَهْ؟ قَالُوا لَكْ بَلْلِي مَعْدَنْ الْحَيَاةْ حَجْرَهْ نْفِيسَهْ عَنْدْ الْقَلْبْ الْلِي يَقْرَا؟ مَنْ قْرَاكْ قْرَا الْحْيَاةْ يَا بَهْجَتِي، وَالْلِي قْرَا الْحَيَاةْ مَنَّكْ مَا يَبْرَا. شعر حيمود براهيمي (مومو) في “فيلم ...

أكمل القراءة »

السؤال الذي يدور في اذهان الجزائريين: ماذا بقي من ثورة نوفمبر 1954؟

عاشور فني ثورة اول نوفمبر 1954 كانت ثورة لاعادة بناء الدولة واسترجاع السيادة الوطنية. كانت تتويجا لجهود الحركة الوطنية منذ نشأتها وامتدادا لحركة المقاومة التي بدأها الأمير عبد القادر منذ وطئت أقدام الفرنسيين أرض الوطن وكل الثورات الشعبية وحركات المقاومة التي لم تتوقف إلى ان تحقق الاستقلال. كانت انفتاحا على ...

أكمل القراءة »