الرئيسية / في الواجهة / فني-زد فضاء حدوده حرية الآخر

فني-زد فضاء حدوده حرية الآخر

achour4

يسعدني ان أعيد إطلاق موقعي بعد توقف اضطراري دام بعض الوقت من أجل الصيانة أولا ثم من أجل التعديل التقني بغية امتلاك خيارات أفضل للنشر وللقراءة. لقد حز في نفسي أن كثيرا من المقالات المنشورة سابقا قد تم حذفها ونحن مضطرون لإجراء هذا الاختيار الصعب: البدء من الصفر من أجل تحقيق اختيارنا هذا وهو إتاحة إمكانيات أفضل للكتاب والقارئ وإتاحة فضاء جديد للتعبير ولطرح الأسئلة واقتراح البدائل. ومع ذلك فيسكون بالإمكان إعادة نشر ما يمكن إعادة نشره راجيا للزوار المتعة والفائدة.
والفكرة الأساسية التي تكمن وراء فتح هذا الفضاء هي أنه لا بد من تيار بارز في الفضاء الافتراضي يعبر عن حضورنا في السياسة والثقافة والإبداع والفن وفي الأحداث ويخوض في المناقشات ويفتح الأفق ويساهم بجد في تشكيل رأي مستنير يتجه نحو المستقبل بكل ألوانه ويهتم بالمآلات قدر اهتمامه بالأوضاع والأحداث ولا يغرق في اليومي والعابر والسطحي. تيار قادر على مواكبة الأحداث والتأثير فيها إن لم يكن قادرا على صنعها في كنف التنوع والتسامح وقبول الاختلاف والتنوع.
وبهذه المناسبة أرحب بالأصدقاء القراء وبالمبدعين والأساتذة والأقلام الحرة ومرحبا بمساهماتكم في فضاء منذور لحرية الفكر والإبداع والجمال. فضاء الأسئلة. فضاء المستقبل. فضاء حدوده حرية الآخرين واحترام الإنسان في كل أبعاده وأوطانه وأشواقه وأحلامه الكبرى.

عاشور فني


3 تعليقات

  1. abdelhafid bendjellouli

    بالتوفيق أستاذ عاشور فني،.
    الفكرة تستحق الوقوف عندها لأن المأمول هو خلق بذرة التلاقي خلال هذا الفضاء المتحول انطلاقا من أن الأفكار لابد وأن تنتج يوما بصبص أمل او كوة في نفق الضيق..
    كل التقدير والإحترام..
    عبد الحفيظ بن جلولي.

  2. مبروك

  3. trés heureuse pour toi monsieur