الرئيسية / الرئيسية / حول عيد الإضحى

حول عيد الإضحى

سارة حفيز

 

 

 

 

 

جامعة الزيتونة- تونس

التّقرب شعيرة مستقرّة لدى أغلب الشعوب وفي أكثر النّصوص الدينيّة لكونها تحتمل معنى الدنوّ من القدس كذلك في العبارة اللاّتينيّة Sacrifice بمعنى عمل مقدس وقد سبق وسجّلت حضورها في الأسطورة اليونانيّة ” الإلياذة ” لمّا قبل ” Agnemnon ” أن تذبح إبنته ” Iphigénie ” فداء بلده وعوضت في الرواية الأسطوريّة بغزالة ، ونصّت تعريفة مرسيليا القرطاجنيّة على التقدمة والأضحية بل وحدّدت الصدر والفخذ الأيمن والأضلع في قربان “التوحيد ” ، وأرجعت النصوص التوراتيّة أصل الأضحية وتحديدا في سفر التكوين إلى التقدمة التّي خصّ بها قابيل الإله وكانت من أبكار غنمه ودهونها ومن أنواع الأضاحي في الديانة اليهوديّة أضحية المحرقة Olah بالعبريّة ومنها تصعد رائحة رضى للربّ [ ومنه عادة شواء العيد ] وفي المسيحيّة يتحول المسيح نفسه إلى تقربة وينصّ في إنجيل متى على أنّ الخبز الذّي باركه لتلاميذه هو لحمه والكأس التّي أعطاهم إيّاها دمه وفي الإسلام هدي العيد وإتّصاله بكلّ ما سبق من تقدمة وغفران للذنوب وتعويض للأضاحي البشرية.


للأضحية اليوم، وإلى جانب الشعيرة والمعتقد والعادة الطقسيّة، محمولات إجتماعيّة تتحلّق فيها العائلات الضعيفة خاصة حول مآدب تنتظرها من الحول إلى الحول وهي وإن بدت للبعض همجيّة أو بدائيّة من حيث الدّماء الحيوانيّة المراقة فإنّ ما نأكله طوال السنة ونتلذّه من أصناف الحيوانات يمرّ بالشفرة الحادّة ذاتها وينزف دما.

أخبرني أحد المهتمين بالحيوانات المنقرضة أنّ الدجاج يحمل ذات الهيكل العظمي للدينصورات وأنّ بعض العلماء يعتقد أنه سياق التطور الطبيعي …أنكون من آكلي الدينصورات .؟ أيكون الجواب للسؤال المحير من أسبق الدجاجة أو البيضة ؟ لا أستطيع الإفادة في ذلك ….ولكن الأكيد أننا نأكل الكائنات الحيّة حيوانيّة كانت أو نباتيّة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*